ظنا منها أنه علاج : أم تسكب ماء 'الجافيل' الحارق على جسم طفلها المصاب بالتوحد !

أقدمت امرأة بريطانية على سكب ماء الجافيل الحارق على جسم طفلها المصاب بالتوحد حيث نشرت ما فعلته عبر حسابها الشخصي على فايسبوك معتبرة أنه "طريقة الشفاء".
وتلاحق الشرطة البريطانية الأم التي أعتقدت أن سبب التوحد هو الإصابة ببكتيريا وأنه يمكن شفاؤه بواسطة مواد كيمائية، مما أدى إلى احتجاج عدد كبير من المتابعين محذرين من هذا العلاج الذي يشكل خطراً على صحة الأطفال وقد يسبب موتهم.
وعرضت الأم ببيع منتوجها الذي أطلقت عليه اسم "سي دي" أي "كلورايد ديوكسايد" أو "أم أم أس" أي "ماستر ميراكل سوليوشن".

مواضيع ذات صلة