بالصور/ إبنة ماركو سيموني تخطف الاضواء من والدها على شبكات التواصل الإجتماعي !

إنتقلت منذ أيام قليلة عائلة المدرب الإيطالي للنادي الإفريقي ، ماركو سيموني ، للإستقرار في تونس ليكونوا إلى جانب الوالد في مغامرته الجديدة والفريدة من نوعها.
وقد إهتمت جماهير فريق باب جديد بتفاصيل حياة المدرب بوصفه أحد أبرز نجوم منتخب إيطاليا وميلان الإيطالي في أوائل التسعينيات.
ومنجملة التفاصيل التي أحدثت جد بين الجماهير على شبكات التواصل اجتماعي كانت إبنته ريبيكا، حيث أبدى الكثير إعجابه بعائلة الفّني الايطالي كما أن الحسناء الصغيرة إبنة دخلت في الموضوع مباشرة بنشرها لصور عبر الفايسبوك وانستغرام ترتدي قميص الإفريقي ما جعلها تخطف الاضواء من أبيها ويجعلها محور تفاعل العديد من أحباء النادي افريقي ذكورا وإناثا.


مواضيع ذات صلة