كرمت في عيد المرأة : حمالة بضائع على متن ''كريطة'' بمدنين تفتك لنفسها موقعا بين الرجال !

كرّم الإتحاد الجهوي للمرأة بمدنين اليوم السبت 13 أوت 2017 السيدة حليمة السكرافي المعروفة بكونها المرأة الوحيدة التي تعمل بالجهـة حمالة لمختلف السلع والبضائع من إسمنت وأجر وحديد ولوح وأكياس تصل إلى طنين أو ثلاثة أطنان على متن عربة تقودها دابة أو ما يعرف "بالكريطة" منذ سنوات طويلة سبقتها سنوات من العمل كمعينة منزلية مكنتها من أن توفر ثمن شراء العربة والدابة.
وقد اضطرت المناضلة حليمة للعمل بعد أن طلقها زوجها وفي أحشائها جنين الخمسة أشهر أن تعول على نفسها فقط حتى لا تكون عبئا على أي كان رغم إصابتها بمرض على مستوى فقرات عمودها الفقري وركبتيها بسبب عناء، واعتبرت أن الدهر طويل ولا ترضى إلا أن تعيش من عرق جبينها لا أن تعيش على ما يقدمه لها الآخرون دون أن تنكر مساعدتهم لها وجميل أهل البر والإحسان، وفق تعبيرها.
حسب حليمة، لم يطرح لها ممارسة مثل هذا العمل الرجالي كحمالة بضائع على متن كريطة أي مشكل أو عقدة فهي لا تعير أي اهتمام لما تسمعه من كلام بين الحين والآخر لقناعتها أنها لا تمارس عيبا وهي تبحث عن رزقها. بل العيب في التواكل وفي مد اليد وفق تعبيرها.
*صورة توضيحية

مواضيع ذات صلة