سمير الوافي: هذا دليل برائتي ،وهذه حقيقة التسجيل الصوتي مع الشاكية !

قال حاتم الزواري ،محامي الاعلامي المسجون بتهمة التحيل والرشوة سمير الوافي، ان موكله تمسك اثناء التحقيق ببرائته مؤكدا انه تلقى مبلغ 800 الف دينار بغرض السلفة ، واكبر دليل على انه لا ينوي التحيل تسليمه صكا لابن الشاكية يقدر ب250 الف دينار في اطار فتح باب ارجاع السلفة وفق اقواله.
واضاف الزواري ان التسجيل الصوتي بين الشاكية وموكله والمدرج في ملف القضية كإدانه للوافي ، من المرجح ان يكون موجه نحو ايهام ان الوافي يقوم بالتحيل ومنقوص متساءلا كيف لشخص ان يعقد صفقات تحيل عبر الهاتف وهو يعلم ان التكنولوجيا الحديثة توثق كافة المحادثات عبر الهاتف.
واشار الى ان احالة الوافي بتهمة الرشوة لا تجوز دون توفر “راشي” بما انه لم يتم اعتبار الشاكية راشية وفق تعبيره.
ويذكر ان جريدة الصريح كانت قد كشفت اعترافات الوافي التي اكد خلالها  انه تسلم مبلغ 802 الف دينار كسلفة منذ شهر جويلية 2016 وذلك على أقساط ففي البداية تسلم مبلغ 240 الف دينار ثم 60 الف دينار ثم 150 والكل كان على دفعات لكنه وعد بإعادة المبلغ بعد ان عجز في التوسط للسيدة وابنها محمد بن ع للحصول على رخصة حفارة..
ومن بين اعترافات الوافي التي نشرتها الصريح مايلي “اردت تأمين المبلغ على دفعات منذ اشهر وحتى قبل اعلان الحرب على الفساد وكنت تفاوضت معهما لاعادة المبلغ وتأمينه ولكن مفاوضاتي معهما باءت بالفشل وكنت مدركا لضرورة تسديد الدين كاملا وكنت مصرا على ذلك لكنهما رفضا المساعي..”
هذا كما اكد الوافي انه اكد للمعنيين بالامر انه سيمضي اعترافا بدين الى جانب شيك ب240 الف دينار ووعد الشاكية وابنها البالغ من العمر 21 عاما بإمضاء كمبيالات وشيكات اخرى يتم تسديدها على مراحل وهي ضمانات خلاص للمبلغ لكنهما رفضا كل ذلك وكان هذا قبل زواجه بأشهر..
وفي ما يخص موقفه من قرار قناة الحوار التونسي القاضي بإيقاف التعاقد معه على خلفية التهم الموجهة ضده والتي وصفتها القناة بالخطيرة، قال الوافي انه يتقبل اي موقف او قرار في الوقت الراهن وعند الازمات يعرف الانسان من هو صديقه ومن هو عدوه على حد تعبيره..

مواضيع ذات صلة