صحفي مصري في وكالة الانباء الروسية يكتب مقال كاذب يشوه صورة تونس !

قام الصحفي المصري مصطفى الكيلالي   بكتابة مقال يعمل مراسل لوكالة"سبوتنيك "الروسية حول حادثة طعن سائحتين في نابل يوم الجمعة  الماضي، قال فيه ان عملية الطعن هي عملية ارهابية تستهدف السياح نفذها شخص متطرف  من دون ان يذكر مصدر معلومته.
وفي نفس المقال قال  الكاتب المصري ا أن معظم حوادث الإرهاب التي عانت منها أوروبا خلال العامين الماضيين، كان بتدبير وتنفيذ تونسي، وأشهرها حاث الدهس بمدينة نيس جنوب فرنسا، والذي نتج عنه وفاة أكثر من 80 شخصا، وإصابة العشرات وذلك في محاولة منه لربط الإرهاب بتونس.
الغريب في الامر ام هذا الصحفي يتم دعوته لأغلب التظاهرات في تونس ويكون دائما ضيفا مبجلا، غير ان المقال الذي كتبه جوبه بحملة واسعة من طرف الصحافيين التونسيين الذين نددوا بسلوكه الغير مهني الذي يهدف الى تشويه صورة تونس البلد الذي رحب به اكثر من مرة، الامر الذي دفع الوالة الروسية الي تغير محتوي المقال وحذف الجمل التي تشوه صورة تونس.

مواضيع ذات صلة