لينا الخويلي : قصة نجاح شابة تونسية بسبب جرئتها الزائدة

لينا خويلي 20 سنة طالبة تونسية بالخارج كانت بدايتها عبر مواقع التواصل الإجتماعي من خلال مقالات جريئة عن العلاقات الإجتماعية  و ضواهر يرفض المجتمع الحديث عنها كالعذرية و الإجهاض و العلاقات الجنسية قبل الزواج إلى أن وصل حسابها على الفايسبوك يتابعه عشرات ألاف من التونسيين من كافة الأعمار في مدة زمنية صغيرة لا تتجاوز الأشهر و كذلك حسابها على الأنستغرام ، ثم من الفايسبوك إنتقلت الى أرض الواقع و بالتحديد في المجال الإعلامي مع tunivisions magasine و تقديم برنامج يطرح قضايا حساسة و أكثر جرئة تحكى لأول مرة في تونس و لاقى صدى كبير من نقد و إعجاب من عامة الشعب , مدى تأثير هذه الشابة في التواصل الإجتماعي جعلها أول تونسية تمضي عقد تسويق مع ماركة إيطالية للملابس و الموضة و قريباً سوف تكون متواجدة في التنشيط الإذاعي مع راديو خاص 
، قصة نجاح بدئتها بالفايسبوك رسالة للبعض الذين أختاروا اليأس في أوج العطاء .




مواضيع ذات صلة