والدة الشهيدين السلطاني : 'علاش.. أش عملت إلهم..خرجوني من هنا' !

الإرهاب استهدف مجددا عائلة السلطاني بسيدي بوزيد واهتزت العائلة بخبر وفاة ابنها الراعي خليفة السلطاني مذبوحا بجبل المغيلة بعد أن تم اختطافه أمس الجمعة من قبل مجموعة إرهابية.. السيناريو ذاته يعاد اليوم بعد الطريقة الشنيعة التي قتل بها شقيقه مبروك السلطاني في نوفمبر 2015.
فاجعة اهتزت لها جميع العائلات التونسية بصفة عامة وعائلة السلطاني بصفة خاصة، وتحدثت والدة الشهيد 'زعرة السلطاني' لموزاييك عن المأساة التي لحقتها مجددا ، مرددة بحرقة ' لماذا أبنائي؟ ماذا بقي لي؟ '.
هول الصدمة كان كبيرا على الأم التي كانت تبكي بحرقة فقدان ابنيها، قائلة 'كملوهم أش خلّولي.. علاش اش عملت إلهم .. خرجوني من هنا كرهتها المنطقة..'
Mosaïque fm

مواضيع ذات صلة