هروب سليم الرياحي نحو هذا البلد العربي : مديرة مكتبه توضح !

 نفت اليوم الخميس 29 جوان 2017،  يسرى الميلي مديرة المكتب الإعلامي لرئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي، أن الأخير عروب من البلاد، مشددة على أنه سيواجه كل القضايا المنشورة لدى القضاء التونسي.
وأوضحت الميلي في تصريح لموقع حقائق أون لاين اليوم الخميس، أن القضاء التونسي سينظر في قضية تبييض الأموال دون غيرها، في إشارة إلى القضية التي قال الرياحي إنه رفعها ضد رئيس الحكومة لدى القضاء البريطاني.
وكان الرياحي قد تحدث في تصريحات اعلامية أمس عن تقديمه لقضية في بريطانيا ضدّ الشاهد باعتباره ممثل الإدارة التونسية بعد ما وصفه بـ”تعمد الدولة الإضرار بسمعته وسمعة شركاته”، مضيفا “عندي الثقة التامة في القضاء التونسي وسأبقى في بلادي تونس”.
كما يُذكر أنه قد اتهم الرئيس المؤقت السابق المنصف المرزوقي، بالوقوف وراء قضية شبهة تبييض الأموال المرفوعة ضده منذ أواخر سنة 2012.

مواضيع ذات صلة