في الكاميرا الخفية ''الماسك'': الضحية يضطر الى تذوق بول البعير من أجل ارضاء راشد الغنوشي !


وقع المواطن أحمد البالغ من العمر 38 سنة ضحية الكاميرا الخفية الماسك التي تبث على قناة التاسعة
وقد تّم استدعاء أحمد للعمل كسائق شخصي لأحد المواطنين ليجد نفسه أمام زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي.


وبمجرد لقائه براشد الغنوشي المزيف أكد أحمد أنه من أنصار حركة النهضة وقد صوّت لها في الانتخابات الفارطة.
هذا ووجد أحمد نفسه مضطرا لتذوق " بول البعير" من أجل عدم رفض مطالب راشد الغنوشي والظفر بمنصب سائق حفيده.
هذا وقام أحمد بتذوق مشروع شعير خال من الكحول تّم تقديمه له على أنه بول بعير.
وفي أخر الحلقة تفطن أحمد الى وجود كاميرات تصوير في الحديقة ليكتشف أنه وقع في فخ الكاميرا الخفية.

مواضيع ذات صلة