سليم الرياحي يعلق على حادثة القبض على محبّين للنادي الإفريقي !

نشر سليم الرياحي رئيس النادي الإفريقي، مساء اليوم الأحد 18 جوان 2017 ،تدوينة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، طالب فيها بإطلاق سراح محبّي النادي الإفريقي اللذين تم إيقافهما اليوم على خلفية اللافتة التي تم رفعها أمس في نهائي كأس تونس والمطالبة برفع الحصار عن قطر.
وفيما يلي نص التدوينة كما ورد:
أية مبرّرات ستقدمها لنا السلطات لتبرر اعتقال حمزة دبيبي و صبري عطواني من مجموعة الليدرز على خلفية الشعار الذي تم رفعه في المدرجات خلال نهائي الكأس والذي عبّر عن موقف من الحكام العرب والازمة الخليجية والقضية الفلسطينية ، والحال ان الفصل 31 من الدستور يقر بأن حرية الرأي والفكر والاعلام والنشر مضمونة ولا يمكن ممارسة رقابة مسبقة على هذه الحرية؟
أمام هذه الحادثة لا مطلب لنا اليوم إلا اطلاق سراح الشابين فورا فالثورة التي قامت بإرادة ألاف الشباب مثل صبري و حمزة لا يمكن ان يسجن بعدها أي تونسي بسبب تعبير عن رأي لم تستسغه السلطة.
ثم اذا كان للسلطة موقفا غير الحياد التام من أزمة الخليج الأخيرة ، فلماذا تمتنع عن التصريح به علنا عبر القنوات الرسمية ، في مقابل ممارسته بالايقافات التعسفية لمن يرفعون شعارات مخالفة.
في النهاية متى ستتعلم الدولة كيف تتعامل مع الجماهير الرياضية و طرق تعبيرها و التي قد تمرر رسائل سياسية مزعجة للسلطة حال مجموعات الالتراس في الإفريقي وتونس وفي العالم ؟

مواضيع ذات صلة