سليم الرياحي يلجأ للقضاء البريطاني !

اتّهم سليم الرياحي جهات سياسية بممارسة الابتزاز السياسي ضده وممارسة ما أسماه بلعبة قذرة تستهدفه شخصيا .
 و قال الرياحي إن القضيّة التي تم بموجبها تجميد أملاكه تعود إلى سنة 2012 و التي رفعتها ضده لجنة التحاليل المالية بالبنك المركزي التونسي. مؤكدا أنه قدّم كلّ الوثائق و الدلائل التي تبيّن مصدر أمواله، و أنّه كان ينتظر حفظ القضية و لم يتخذ أي إجراء احترازي، مشددا على ثقته في القضاء التونسي الذي لن يخضع للابتزاز، حسب قوله .
 و أكّد الرياحي أن الجهات التي تقف وراء استهدافه اختارت التوقيت جيدا خصوصا بعد الجلسة العامة للنادي الإفريقي التي تمت يوم أمس، مؤكدا أنه رفع قضية برئيس الحكومة لدى القضاء البريطاني بوصفه يملك إقامة دائمة فيها و ينطبق عليه القانون البريطاني.

مواضيع ذات صلة