يسافر من المغرب إلى إسبانيا مختبئا أسفل حافلة !

تم نقل قاصر مغربي إلى أحد مستشفيات مدينة إشبيلية الواقعة جنوب إسبانيا للاطمئنان على صحته ولتلقي الاسعافات الأولية وذلك بعد أن قطع مسافة 230 كيلومترا على الأقل مختبئا أسفل حافلة لنقل الركاب.
و حاول المراهق اجتياز الحدود بطريقة "غريبة" معرضا حياته للخطر وذلك بعد أن تشبث بالجزء السفلي لحافلة انطلقت من مدينة طنجة المغربية نحو إسبانيا وعبرت مضيق جبال طارق على متن عبارة.
وقد تفطّن سائق الحافلة له عندما كان المسافرون بصدد النزول منها، قبل أن تتدخل الشرطة الإسبانية وتقوم بإخراجه ومن ثمة نقله إلى المستشفى.

مواضيع ذات صلة