سامي الفهري: ما وقع لقناة التاسعة مؤسف وقطاع الاعلام قطاع منكوب والهايكا لم تقد شيء للأعلام التونسي !

قال مدير قناة الحوار التونسي سامي الفهري انه من المؤسف ان يشاهد قناة التاسعة تتعرض لصعوبات مالية وتتخلى على نشرة الاخبار المحترمة التي تقدمها  مشددا على ان وجود قناة التاسعة يساهم في تطوير عمل قناة الحوار التونسي بسبب  المنافسة قائلا" انا نبدا خياف منهم شنيا باش يعملو و وهوما يبدوا خايفين مني وهاذي المنافسة).
واضاف سامي الفهري في برنامج نحوم على اذاعة موزايك ان قطاع الاعلام في تونس اليوم قطاع منكوب وكل القنوات تعاني صعوبات مالية كبيرة باستثناء قناتي الزيتونة و"التي ان ان " اللتان تحصلان على تمويل مصدره مجهول ةلا تحتاجان للاشتهار مثل باقي القنوات قائلا " هاذوكم قنوات ربي احبهم".
واعتبر سامي الفهري ان الهايكا تهدف الى عرقلة وتحطيم قناة الحوار التونس بكل الطرق  واضاف ان هذا الهيكل لم يقدم اي شيء للمشهد السمعي البصري وللقنوات والاذاعات تغلق بشكل مستمر باستثناء الخطايا المالية والتضييقيات.

مواضيع ذات صلة