من داخل السجن / ماذا طلب سمير الوافي من زوجته وشقيقته بخصوص والدته؟

أصدر قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي يوم الأربعاء المنقضي بطاقة إيداع بالسجن في حقّ الاعلامي سمير الوافي بتهمتي التحيّل والابتزاز بعد أن أذنت النيابة العمومية بفتح بحث تحقيقي إثر شكاية تقدمت بها ضدّه أرملة أصيلة مدينة صفاقس وابنها البالغ من العمر 18 سنة، متّهميْن إيّاه بوعدهما بالتدخّل لفائدتهما لدى دوائر إدارية ومسؤولين لتمكينهما من الحصول على رخصة لبيع الخمر إضافة إلى تسببه للأرملة في خسائر تقدر بـ300 ألف دينار تكبدتها على مدى 3 سنوات لدفع معاليم كراء وتهيئة المحل المعد لبيع الخمر.
ونقلت الصريح عن مصادرها ان الوافي في حالة نفسية صعبة بعد أن علم عبر محاميه بعمليات تفتيش منزله من قبل وحدات الحرس.
وطالب سمير الوافي حسب ذات المصادر مقابلة زوجته وشقيقته وتمنى أن يتحدث لوالدته وقد اوصى بالإهتمام بها لأنه يدرك أنها ستعيش وضعا صعبا، خلال فترة سجنه. كما اضاف أن الوافي كان في وضع نفسي صعب في التحقيقات خاصة بعد مجابهته بشيك قيمته 200 ألف دينار وهو الشيك الذي كشف بقية أطوار القضية.

مواضيع ذات صلة