عين دراهم : تفاصيل تكشف لأول مرّة عن إحباط تفجير نزل في اللحظات الأخيرة !

أكّد الوكيل بالحرس الوطني “م ه” أنه يعمل بمركز الأمن العمومي للحرس الوطني بعين دراهم منذ 2007 وأنه من بين عناصر الدورية التي ألقت القبض سنة 2014 على الإرهابي سيف الدين شقرون بالقرب
من نزل الفرنان وهو يحاول تفجير نفسه خلال قيامه وزميله بتمشيط للمنطقة.
حيث شاهداه يخرج من الغابة ويترّجل في اتجاه الطريق، وبتحولهما تجاهه شاهداه مرتديا لباسا أفغانيا ومطلقا لحية، وباستفساره عن هويته وسبب تواجده هناك أخبرهما حرفيا “تقربولي راني نفجر روحي”،
موّضحا أنه كان يحمل حزاما ناسفا، فحاول السيطرة عليه فتوجه نحوهما بالقول “يا طغاة تو نفجركم “، عندها انسحبا للخلف فسقط مخزن لسلاح حربي من جلبابه ولم يتمكنا من الّسيطرة عليه.
مشيرا أنه كان يردد “هاو باش نفجركم”، ثم حاول الضغط على زر الحزام، عندها أصابه زميله بطلقة في فخذه فسقط أرضا وتمكنا من السيطرة عليه.

المصدر:آخر خبر

مواضيع ذات صلة