عكس المتوقع : هذا ما اثبتت التحريات في قضية مقتل ابن اطار امني !

كشف معر بن سالم المتحدث باسم المحكمة الإبتدائية تونس 2 أنّ جريمة ديبوزفيل التي ذهب ضحيتها اِبن أمنية تعمل بمنطقة سيدي البشير وزوجها أمني يعمل بأحد مراكز المنطقة هي جريمة قتل لاعلاقة لها بالإرهاب حسب التحريات الأولية.
وأوضّح معر بن سالم، في تصريح إعلامي، أنّ التشريح الطبي سيثبت كيفية حصول الوفاة، وأنّه حسب الأبحاث الأولية فإن والدي الضحية البالغ من السن 16 عاما لهما خلافات حادة مع أجوارهما، مبيّنا أنّ الأبحاث ستكشف تفاصيل الجريمة الموصوفة بالمسترابة وفيها سابقية الاضمار والترصد.
وبخصوص ما تردّد حول أنّ الضحية تعرض لـ”براكاج” وسرقة مبلغ هام منه إلى جانب الاِستيلاء على حذائه، أكّد بن سالم أنّها مجرد معلومات في انتظار إستكمال الأبحاث كما تعرض الضحية لطعنات على مستوى جنبه الأيسر.

مواضيع ذات صلة