إسرائيل تسمح لقطة بمغادرة غزة للعلاج و3 أطفال يموتون بسبب المنع !

بينما تتناقل مواقع التواصل الاجتماعي، خبر سماح إسرائيل لقطة بالسفر من غزة إلى إسرائيل للعلاج، تعلن وزارة الصحة في القطاع وفاة 3 أطفال خلال 24 ساعة بسبب وقف تحولات العلاج للخارج
ونقلت وكالة "الأناضول" عن وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة قولها إن 3 أطفال لقوا حتفهم بسبب منع السفر بقصد العلاج، محذرة في الوقت نفسه من ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المرضى. وخلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، قال وكيل الوزارة يوسف أبو الريش: "نحذر من ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المرضى، إثر منعهم من السفر لتلقي العلاج، لاسيما وأن الأدوية لدى الوزارة قد نفدت"، مشيرا إلى أن "عدد المرضى المتوفين وصل خلال الأشهر القليلة الماضية إلى 11".
وطالب أبو الريش جميع الجهات المانحة والمختصة بـ"تقديم يد العون العاجلة للقطاع الصحي الذي يوشك على الانهيار، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من أرواح الناس".
وتشير الأناضول إلى أن آلاف الفلسطينيين المرضى يضطرون إلى التوجه نحو المستشفيات في القدس أو الضفة الغربية، أو إسرائيل عبر معبر بيت حانون (إيريز) الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، بعد حصولهم على تحويلة طبية تصدرها دائرة العلاج بالخارج (التابعة لوزارة الصحة في غزة) لوزارة الصحة الفلسطينية (في رام الله) ويجري على أساسها الترتيب بين الارتباط المدني الفلسطيني والإسرائيلي.
وعلى وقع ذلك، ذكر رئيس لجنة التنسيق الزراعي في غزة، طلعت التلولي، أن إسرائيل سمحت من خلال عملية تنسيق بخروج قطة بسبب سوء حالتها الصحية للسفر للعلاج، مؤكدا أن عملية التنسيق استغرقت فقط 3 أيام.وأكدت وسائل إعلام أن السلطات الإسرائيلية سمحت بنقل القطة من القطاع، للعلاج في أحد مشافيها، بسبب تعرضها لكسر في الفك.
المصدر: وكالات

مواضيع ذات صلة