المروج 1: عنّف والده ليلا، ثم وجدوه مشنوقا صباحا !


اهتزت منطقة المروج 1 نهاية الأسبوع الفارط على وقع حادثة مدويّة، تمثلت في اقدام شاب من مواليد ماي 1987، على الانتحار شنقا بغرفته .
وحسب المعلومات التي بحوزتنا فان الهالك ويدعى سامي الملوكي من مواليد 4 ماي 1987، من عائلة ميسورة الحال، وعرف لدى اهالي المنطقة بحسن اخلاقه، وطباعه الهادئة، الى أن اختلط مؤخرا بأصحاب السوء، وهو ما عكر علاقته مع عائلته، وخاصة والده، الذي قرر في الفترة الأخيرة وبعد تفاقم الخلافات معه، أن يقوم بتشفيره الى احد الدول الاوروبية.
و أكدت مصادرنا أن الخلافات احتدت بين سامي ووالده، وفي الليلة الفاصلة بين الجمعة 16 والسبت 17 جوان، عاد سامي الى منزله والده بعد أن تعاطي كمية من المخدرات وتحديدا من مادة “الزطلة”، و الاثناء نشب جدال بينه وبين والده قبل ان يتطور ويصل حدّ الاعتداء عليه بالعنف، ونظرا للاضرار التي لحقت الأب، تحول هذا الاخير الى مركز الأمن حيث تقدم بشكاية ضد ابنه، الذي التزم بعدم تكرار فعلته .
وفي صباح يوم السبت 17 جوان استفاقت العائلة على مأساة وخبر مدوّي، حيث تم العثور على سامي منتحرا داخل غرفته، وحسب ما اكدته عائلة الفقيد فان هذا الاخير شعر بتأنيب الضمير اثر اعتدائه على والده وهو ما جعله يقدم على الانتحار شنقا .
ويذكر أنه تم الاذن بتشريح الجثة لمعرفة الأسباب الحقيقية التي أدت الى الوفاة .

مواضيع ذات صلة