موجات حر قاتلة تصل إلى 124 درجة !

قام العلماء بتصميم خارطة لمناطق ارتفاع الحرارة، بحسب كميات انبعاثات غاز الكربون.
وتعتبر المناطق الاستوائية الأكثر خطراً على حياة الإنسان من بين أنحاء العالم كافة. فمدن كبيرة مثل نيويورك، وسيدني، ولوس أنجلوس، وأورلاندو وهيوستن، ستعاني كثيراً هذه الظاهرة، بحسب تقرير نشرته صحيفة Daily Mail البريطانية.
وحتى لو انخفضت الانبعاثات الغازية إلى النصف، فإن نحو نصف سكان العالم سيواجهون هذا المصير المظلم.
وخرجت دراسة تم إجراؤها مؤخراً بنتائج صادمة وتوقعات قاتمة، حول مستقبل الإنسانية على كوكب الأرض، حيث إن ثلاثة أرباع سكان العالم سيتعرضون لموجات حر قاتلة بنهاية القرن الحالي.
ويستند الخبراء في هذه التوقعات إلى مستويات انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، التي تواصل الارتفاع بنسق قوي.
وحتى في أحسن الحالات إذا تم خفض الانبعاثات بشكل كبير إلى نحو النصف، فإن سكان العالم سيواجهون رغم ذلك خطراً محدقاً، بحسب هذه الدراسة. هذه الموجة القاتلة قد تضرب ولايات مثل كاليفورنيا، وأريزونا، ونيفادا، حيث سترتفع الحرارة إلى 124 درجة مئوية في هذه المناطق.

مواضيع ذات صلة