'إيمانويل ماكرون' يحيي ذكرى مقتل شاب مغربي على أيدي متطرفين يمينيين

أحيى اليوم الاثنين ، إيمانويل ماكرون، المرشح الأوفر حظا في سباق الانتخابات الرئاسية الفرنسية ذكرى شاب مغربي مات غرقا في نهر السين قبل 22 عاما، بعد أن ألقى به مجموعة من المتطرفين اليمينيين في النهر بعد مهرجان نظمه حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف بمناسبة عيد العمال.

و وقف ماكرون دقيقة صمت عند ضفة النهر في الذكرى السنوية للحادث في خطوة تهدف بوضوح إلى دمغ حزب الجبهة الوطنية بالتطرف قبل أسبوع من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي يواجه فيها مارين لوبان زعيمة الحزب اليميني المتطرف.

و أكد في تصريح اعلامي و إلى جانبه سعيد ابن الضحية المغربي إبراهيم بو عرام "علينا ألا ننسى أبدا ما حدث".

و قد صدر حكم في تلك الفترة على واحد من المجموعة التي ألقت المهاجر المغربي في النهر بالسجن ثماني سنوات و على ثلاثة آخرين خمس سنوات.

وكالات

مواضيع ذات صلة