قصة الداعشي و موظفة "اف بي آي" عشقته : تركت كل شيء للحاق به في سوريا! !!

تعمل الأمريكية "دانيلا غرين" 41 عاما موظفة في مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي)، كلفت بالتقصي عن داعشي ألماني لكنها عشقته وتركت عملها لتذهب إلى سوريا وتتزوجه.
فقد أحبت الأمريكية دانيلا غرين مغني الراب السابق دنيس كوسبيرت، الذي بات يسمّي نفسه أبو طلحة الألماني، ويلقبه رفاقه" الألماني" لأنه مولود في برلين التي غادرها، تاركا خلفه مهنة الغناء والرقص ليصبح جهاديا معروفا في أوساط مقاتلي تنظيم  "داعش" الإرهابي. 
وصلت "دانيلا" إلى سوريا صيف عام 2014، وتزوجت "الألماني"، لكن القصة تسربت اليوم وطبقا لهيئة حماية الدستور (المخابرات الألمانية)، فإنّ دنيس كوسبيرت متهم بارتكاب جرائم حرب، ويقوم بالترويج لتنظيم داعش في إحدى أغنياته، كما يشيد بفضائل زعيم تنظيم القاعدة المقتول أسامة بن لادن، ويظهر في أحد أفلام الفيديو وهو يحمل رأس رجل بيده.
وهكذا وضع على شاشات رادار وحدات وهيئات مكافحة الإرهاب عبر العالم، كما كشف تقرير نشرته مجلة فوكوس الألمانية في عددها الصادر الثلاثاء 2 ماي 2017.
وكشفت شبكة "سي ان ان" الأمريكية التي بثت الخبر أولا أنّ دانيلا قد ولدت في جمهورية التشيك، و كبرت في ألمانيا لتتزوج من جندي أمريكي يعمل في إحدى القواعد الامريكية في ألمانيا، ثم سافرت معه إلى بلده ليسكنا ولاية ساوث كارولاينا.
تمكّنها المطلق من اللغة الألمانية أهلها للعمل كمترجمة في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBII، حيث كلفت بمتابعة ملف "دنيس كوسبيرت" وتبعت دانيلا غرين حسابات التنظيم الإرهابي على شبكة سكايب، ما مكنها من التواصل مع المذكور.
في جوان 2014 ادعت أنها تنوي زيارة أهلها، وهكذا توجهت إلى ميونخ لتزورهم هناك لكنها واصلت الطيران إلى تركيا، ثم اتجهت إلى الحدود التركية السورية، حيث التقت الإرهابي دينس، البالغ من العمر 38 عاما، وسارعت بالزواج منه.

مواضيع ذات صلة