عمليّة سيدي بوزيد الإستباقيّة: الكشف عن معطيات جديدة !

قال المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي في تصريح لموزاييك اليوم الاثنين 1 ماي 2017، إنّ النيابة العموميّة بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب هي التي أشرفت على العمليّة الإستباقيّة التي جرت في سيدي بوزيد أمس منذ أكثر من شهرين بالتنسيق مع الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بحرس العوينة.
 وأعلن أنّ الإرهابي الذي فجّر نفسه يحمل الجنسيّة الجزائريّة من مواليد سنة 1987 وهو قيادي وأمير كتيبة بجبل سمامة وقيادي تابع لتنظيم القاعدة.

وأشار السليطي إلى وجود عنصر إرهابي آخر تمّ القبض عليه أصيل سيدي بوزيد من مواليد سنة 1996 ومتورّط في عمليّة استشهاد الملازم الأول بالحرس الوطني سقراط الشارني وعمليّة بن عون.
وأكّد المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب أنّه عكس ما تمّ تداوله أمس بخصوص عدد الإيقافات، فانّ عدد الموقوفين بلغ 5 من بينهم صاحب المنزل الذي آوى العناصر الإرهابيّة التي شاركت في العمليّة.

مواضيع ذات صلة