اعترفات الأثيوبية التي حاولت الانتحار بالكويت !

تحدثت العاملة الأثيوبية التي قيل إنها حاولت الانتحار في الكويت من سريرها في المستشفى، كاشفة أنها لم تكن تنوي الانتحار من النافذة، بل كانت تحاول إنقاذ نفسها من "المرأة التي كانت عازمة على قتلها بعيدا عن الأنظار في حمام المنزل"، على حد قولها.
وأوضحت العاملة في مقطع الفيديو الذي نشر في "فيسبوك" أنها تشكر اهتمام الناس بصحتها، وقلقهم عليها وأنها بخير وتتعافى من جراحها بعد سقوطها من الطابق السابع نقلا عن "العربية".
وحسب رواية السيدة الإثيوبية، قالت إنها لم تكن تنوي الانتحار، بل لفت أنظار الناس إلى جريمة قتل كانت  سترتكب بحقها. وقالت: "أحبكم أحبكم لهذا الاهتمام".
يذكر أن الشابة نجت من الحادث الذي صورته ربة العمل ونشرته على مواقع التواصل الاجتماعي.
ويظهر التسجيل العاملة متشبثة بشرفة المنزل، فيما واصلت السيدة تصويرها وهي تخاطبها بالقول: "يا مجنونة  تعالي" من دون بذل أي جهد لمساعدتها. واستنجدت العاملة بسيدتها وهي تصرخ: "امسكيني، امسكيني"، قبل أن تسقط على سطح معدني يبدو أنه خفف قوة الصدمة الناجمة عن الحادثة.

مواضيع ذات صلة